• ×

04:11 صباحًا , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

ايوب ابن الشيبه الغامدي

فرحة مواطن نتمنى أﻻ تكون حبيسة الأدراج

ايوب ابن الشيبه الغامدي

 0  0  12047
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

""""فرحة مواطن نتمنى أن ﻻ تكون حبيسة الأدراج""""


فرحة مواطن بات يترقبها كي يشعر بالأمان هو وأسرته وأطفاله

هنيا لك ياأبا متعب لقد أفرحت الأيتام وأفرحت الأرامل وأفرحت العاجزين وأفرحت أطفال الحرازات

دائما كان العشم كبير في قائدنا الوالد الغالي عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله


لم نحبط في يوم من الأيام ولم نيأس أبدا وكنا على العهد بالحب والوفاء لوطننا الغالي...


وقفنا كثيرا مطالبين بأمل بسيط وحلم صغير ينتظره الكثير بل الآلاف من أبناء هذا الوطن المعطاء..

أتت لحظة جميلة بعد شهور كثيرة من المحاولة لإيصال صوتنا وصوت أهلنا في الحرازات لولي أمرنا

وهي لحظة تواصل وتواضع سكرتير الملك الخاص :
الشيخ خالد التويجري الذي غمرنا بتواضعه الجم وتواصله معنا عبر التويتر وكانت هذه اللحظة هي انطﻻقة لحلم كبير

هذا الحلم الذي كان يبحث عنه أكثر من 50 ألف مواطن في حي الحرازات ..

وبفضل الله ثم بفضل ملكنا الغالي وفضل اهتمام الشيخ خالد التويجري واحساسه بعمق المعاناة التي كانت تﻻزم المواطنين
في مساكنهم تحقق هذا الحلم


وأصبح واقعا بفضل الله كي يعم جميع أرجاء هذالوطن الغالي

كل الشكر لوﻻة أمرنا حفظهم الله
الذين دائما يؤكدون على راحة المواطنين وعلى ايصال كافة الخدمات لهم وعلى تلبية جميع مطالب المواطنين...


الآن أتت اللحظة التي يتجرد فيها كل مسؤول من حظوظ النفس ...ويتجرد فيها كل مسؤول من التكتل والتقوقع في تنفيذ القرار وعدم وربط هذا الأمر والقرار السامي الكريم بغيره من الأوامر السابقة ...

حيث أن هذا الأمر هو أمر أبوي حنون لأبناءه المخلصين
غير قابل للتحوير والتأليف والزيادة أوالنقص...


فرحة مواطن نحمد الله ونشكره عليها فبالشكر تدوم النعم....فرحة مواطن يعجز اللسان عن وصفها وعن التعبير بها....فرحة مواطن ﻻتنسى ياأبا متعب

ﻻزلت أقول هنيئا لك هنيئا لك هنيئا لك ياقائدنا الغالي
وياصاحب الأيادي البيضاء وياصاحب العطاء لأهل العطاء..

ﻻأريد أن استطرد في الحديث ولكن بفضل الله لقد ألجمنا أفواه كثير من المتشدقين وألجمنا أفواه كثيرا من المشككين في وطنيتنا ووﻻءنا لبلدنا ولوﻻة أمرنا

وسبق أن قلنا كثيرا بأننا نرضى أن نعيش في ظﻻم مدى الحياة فداء للوطن وللمليك .......ولكن لن نقبل أن نعيش يوما واحدا بسبب ظلم مسؤول لنا يتسبب في إحرامنا من ابسط حقوقنا التي كفلها لنا النظام


نعلم بأن هذا القرار الذي صدر في جلسة مجلس الوزراء يوم الإثنين
1435/10/15
ثم صدر إلى وزارة البلدية يوم
الخميس
1435/10/18

يحتاج إلى وقت كي يصل للأمانات على مستوى المملكة ....ولكن نحن نقول لكل مسؤول يخشى الله ويتقيه بأننا ننتظر التنفيذ على أحر من الجمر نحن وأطفالنا وأسرنا كافة ...وكلنا أمل أﻻ يبقى هذا القرار حبيس الأدراج عند أي مسؤول وأن ينفذ كما أمر ملكنا الغالي حفظه الله....

أخيرا حفظ الله وﻻتنا وبلادنا من كل مكروه


كتبه : أيوب ابن الشيبه

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:11 صباحًا الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018.