• ×

القوالب التكميلية للأخبار

الملك خلال تدشينه المرحلة الأولى لمشاريع المدن الجامعية: كلكم ونحن خدام للشعب والوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اسير الاحزان حث خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز المسؤولين على فتح أبوابهم أمام الشعب, قائلاً عقب تدشينه اليوم المرحلة الأولى لمشاريع المدن الجامعية: "نحن خدام لهذا الشعب ولهذا الوطن، خدام قبل كل شيء لديننا الذي لا نزيح عنه إن شاء الله، لأن شعب المملكة العربية السعودية شعب مسلم أصيل، وإن شاء الله أن يوفقه لخدمة دينه ووطنه".

وقال خادم الحرمين في كلمته: "الحمد لله رب العالمين.. ولله الحمد، ما لنا إلاّ الشكر من الصغير والكبير للرب عز وجل، الحمد لله رب العالمين، الله أكرمنا وأعطانا وساعدنا والشكر واجب على كل مسلم ومسلمة وكل من سكن المملكة العربية السعودية، والحمد لله رب العالمين ما عملنا إلاّ الشيء الواجب علينا، وإن شاء الله الأيام المقبلة أي شيء نراه في خدمة ديننا ووطنا ويساعد شعبنا للنهوض بهذا البلد الأمين فما نحن مدخرين أبداً أبداً. وكلكم أطلب منكم أنتم يا إخواني وأحملكم مسؤولية كبيرة لأنكم اخترناكم من بين شعب المملكة العربية السعودية ولازم تقدرون هذا ولازم تتحملوا المسؤولية وتؤدون واجبكم نحو دينكم ووطنكم وشعبكم".

وأطلب منكم أن مكاتبكم لا تحطون عليها بواب ولا تسكرونها أمام الشعب لأنكم أنتم كلكم ونحن خدام لهذا الشعب ولهذا الوطن، خدام قبل كل شيء لديننا الذي لا نزيح عنه إن شاء الله، دين العزة، دين الكرامة، دين الوفاء، دين الأخلاق، هذا لا يمكن أن نزيح عنه إن شاء الله، نحن وأبناؤنا وأبناء أبنائنا إن شاء الله لأن شعب المملكة العربية السعودية شعب مسلم أصيل، وإن شاء الله أن يوفقه لخدمة دينه ووطنه.

وأتمنى منكم يا إخوان الجد والاجتهاد والمسؤولية لأن هذه أمانة، أمانة، أمانة من عنقي لأعناقكم كلكم وأتمنى لكم التوفيق، وشكراً ".

وكان خادم الحرمين قد دشّن اليوم المرحلة الأولى لمشاريع المدن الجامعية لعدد من مناطق ومحافظات المملكة، كما وضع -أيده الله- حجر الأساس لمرحلتها الثانية بتكلفة إجمالية تبلغ 81.5 مليار ريال وبدأ الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في قصر اليمامة بالرياض بآيات من القرآن الكريم.

وقد ألقى وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري كلمة أكد فيها أن الأماني والطموحات لا تتحقق بالأحلام بل بالإرادة الصلبة والعزيمة الصابرة والعمل الذي لا يعرف الملل.

واضاف: إننا نحتفل اليوم بتدشين المرحلة الأولى، ووضع حجر الأساس لثماني عشرة مدينة جامعية ومجمعات أكاديمية للطلاب والطالبات، في كل من جازان وحائل، والجوف وتبوك، ونجران، والحدود الشمالية والباحة وشقراء، والمجمعة، وطيبة، والقصيم والطائف والخرج، إضافة إلى مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز للطالبات بجامعة الأمام محمد بن سعود الإسلامية، ومدينة الطالبات بجامعة الملك سعود، ومدينة الطالبات بجامعة أم القرى، وتتكون من (161) مشروعاً للبنى التحتية والمساندة، بالإضافة إلى (167) كلية للبنين، و (161) كلية للبنات، و(11000) وحدة سكنية لأعضاء هيئة التدريس، و (100) وحدة لسكن الطلاب والطالبات تستوعب (50) ألف طالب وطالبة إن شاء الله. بالإضافة إلى 12 مستشفى جامعياً في كل من جازان وحائل والجوف والباحة، والطائف، وطيبة وتبوك، والحدود الشمالية، ونجران ورابغ، والقصيم والخرج بسعة سريرية قدرها (3800) سرير.

وتابع: تبلغ تكلفة المرحلتين الأولى والثانية ومدن الطالبات الثلاث في جامعات الإمام محمد بن سعود الإسلامية والملك سعود، وأم القرى، واستكمال بقية مشروعات المدن الجامعية القائمة في جامعات الملك سعود، والملك عبدالعزيز، والملك فهد للبترول والمعان، والقصيم، وطيبة، والطائف والمجمع الأكاديمي بحفر الباطن 81.5 مليار ريال.



بعد ذلك شاهد خادم الحرمين والحضور عرضاً تلفزيونياً لمشاريع المرحلة الأولى في جامعات مناطق ومحافظات السعودية، ثم تفضل - أيده الله - بوضع يده الكريمة على الشاشة الإلكترونية إيذاناً بتدشين مشروعات المرحلة الأولى قائلاً: "أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. بسم الله الرحمن الرحيم. وعلى بركة الله. هذه الجامعات أسال الله أن يوفقها لخدمة دينها ووطنها والأمة العربية الإسلامية أجمع.. وشكراً.. وشكراً للشعب السعودي الأمين. والله يحفظكم. والسلام عليكم".

عقب ذلك شاهد خادم الحرمين الشريفين عرضاً تلفزيونياً لمشاريع المرحلة الثانية للجامعات، ثم تفضل بوضع يده الكريمة على الشاشة الإلكترونية إيذاناً بوضع حجر الأساس لبدء تنفيذ مشروعات المرحلة الثانية لجميع المدن الجامعية في مختلف مناطق السعودية قائلاً: "بسم الله الرحمن الرحيم.

وعلى بركة الله نضع حجر الأساس للجامعات المرحلة الثانية إن شاء الله. وشكراً لكم".

بعد ذلك قدم عددٌ من الطلاب والطالبات، نيابة عن منسوبي ومنسوبات الجامعات، الشكر والتقدير لخادم الحرمين على رعايته الكريمة المستمرة للتعليم بشكل عام، والجامعي بشكل خاص، وعبَّروا في كلمات منقولة عبر التلفزيون من مواقع الجامعات في مناطق ومحافظات السعودية عن سرورهم بتفضل خادم الحرمين الشريفين بتدشين المرحلة الأولى لمشاريع الجامعات، ووضع حجر الأساس لمشاريع المرحلة الثانية، وثمنوا عالياً جهود الملك المفدى التي مكنتهم من مواصلة تعليمهم الجامعي في مناطقهم وبين أهلهم، سائلين الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وأن يمده بعونه وتوفيقه.

وفي نهاية الحفل أوكل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لوزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري نقل تحياته وتقديره لجميع أبنائه وبناته طلاب وطالبات الجامعات في مختلف مناطق ومحافظات السعودية.
بواسطة : دخيل فيصل
 0  0  420
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:56 صباحًا الجمعة 15 جمادي الأول 1436 / 6 مارس 2015.