• ×

02:47 صباحًا , الخميس 19 ذو القعدة 1436 / 3 سبتمبر 2015

امرأة امتهنت التسول لتدفع ثمن طلاقها وأخرى تنازلت عن أبنائها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 تشير الإحصائيات إلى أن من بين ثلاث حالات زواج، تحدث حالتا طلاق، وأكد علماء الاجتماع والقانون أنه لا توجد إحصائياتخاصة بقضايا الخلع على مستوى المملكة، بل يندرج تحت اسم الطلاق، ومهما تختلف الأسماء فإنه من المؤكد أن الطلاق والخلع يحدثان زلزالاً في حياة الأسرةوالمجتمع، بيد أن الخلع يترك آثاراً نفسية سيئة في نفوس الأبناء.


وبالرغم أن الخلع حق أقره الشرع للمرأة، إلا أن بعض الأزواج للأسف يستغلون ذلك، ويخلعون رداء الرجولة، فيبتزون المرأة ويهددونها، حتى تستسلم وتدفع لهثمن إنقاذها من جحيمه.

"سبق" ترصد قصصاً واقعية دامية لزوجات وقعن في براثن ابتزاز الزوج حتى حصلن على الخلع، وتتساءل: هل أصبح بعض الأزواج من مستغلي المرأة مادياًحتى تحصل على الطلاق؟ أم أن المجتمع يتحمل مسؤولية ضعف الثقافة الحقوقية للمرأة تحت اسم عادات خاطئة توارثها عبر السنين.
بواسطة : دخيل بن فيصل
 0  0  368
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:47 صباحًا الخميس 19 ذو القعدة 1436 / 3 سبتمبر 2015.